Consultation thérapeutique de groupe (réunion en ligne) -sur rdv Rejoindre la réunion

Arrow up
Arrow down
Écrit par Mahdy Ibn Salah  •  Catégorie : علم النفس  •   •  Affichages : 2191

السلام عليكم سيد مهدي،
دعني أعرفك بنفسي: أنا محمد من تونس طالب بالجامعة أعاني من اضطرابات نفسية وبالضبط الهواجس المكرهة لم أجد تفسيرا لما أعيشه من هذه الهواجس فهي لم تفارقني منذ الصغر وهي تزداد حدة. قضيت سنوات وأنا أعالج وماباليد حيلة، تجعل مني هذه الأفكار عبدا خاضعا لها وكلما إزدادت زاد إنفرادي وعزلتي عن المجتمع. فقد شاهدت الفيديو تبعك على هذا (https://www.youtube.com/watch?v=OKBYnbhxyVU) الرابط
ووجدت كل ماقلته متوافق مع حالتي خاصة في أني أتقوقع لأعيش في عالم إفتراضي ومن هذا العالم أريد أن أفهم وأعيش الواقع وأيضا رغم أني على يقين من أن كل أفكار خاطئة أستمر في الخطأ مكرها. فماذا عسايا أن أفعل أرجو مساعدتك؟ وشكرا

 
وعليكم السلام يا أخي الكريم
سجلت فيديو ثاني على الرابط
https://www.youtube.com/watch?v=CeV2uzGXf9s
لا أدري إن شاهدتها أم لا؟ عند اللزوم تجد فيها بعض طرق للخروج عن سجن هواجسك 
ارادت هنا أن أركز على نقطة مهمة ألا وهي المنطقة النفوذ
بالفعل لاحظت أن أغلب المصابين بالوساوس كانوا لديهم علاقة مؤذية, وفي كثير من الاحيان صاحب هذه العلاقة هي الأم 
فجربت علاجاً بالإبعاد عن المصدر المفترض وحصلت إلى نتائج عجيبة

نعم! كلما يبتعد المريض عن مصدر هواجسه تنقص شدتها وحدتها على شرط أن
- لا يطابق في الواقع ما خطر على باله من الوساوس الشيطاني-
  لا يبتغي مهرباً عن ألمه بإدمان نحو لذة عابرة محرمة كالإستمناء
- لا ينفرد ويعتزل عن المجتمع بعدم تطبيق قواعد الياقة لأن ليونة الجانب تنقص تأثير الوسواس

بالجملة من الممكن أن يكون سبب الأول هو القرب من شخصية مؤذية وسبب الثاني عملك حيث أن تكونت حلقة مفرغة بذنوبك وخروجك عن الواقع لحياة في عالم افتراضي

مهدي بن صلاح

 

 
  • Aucun commentaire trouvé